36705 داعش تبرر تعذيب وقتل عناصر "أحرار الشام"...
25:03:2017
 
بردى ما اخذ بالقوة سيعود بالقوة.. زمن المصالحات انقضى :::  داعية إسلامي: أم كلثوم لم تغني "أنت عمري" و"أمل حياتي" للعشاق..غنتها للرسول عليه الصلاة والسلام :::  كيف تؤثر التغيرات المناخية على وجوه البشر؟ :::  زين عبيد يطلق "يا صباح النور الجاي" :::  هيفا تضع حداً للمسيئين.. وهذا ما فعلته! :::  شارع فارس الخوري يستمد مقاومته من صاحب الإسم.. فمن هو فارس الخوري :::  تفكيك عبوة ناسفة في مشروع البعث باللاذقية :::  تدمير غرفة عمليات مسلحي “فيلق الرحمن” في جوبر :::  رئيس تحرير جريدة السفير سابقاً: أَنهيتُ كتابة مقرارات القمة العربية المقرر انعقادها بعد أيام :::  تركة «الرايات السوداء»: فصلٌ طويلٌ من المأساة السوريّة :::  وزير التجارة يشرف على توزيع الوجبات الغذائية على أبطال جيشنا على تخوم جوبر :::  عماد سلطي شتيوي مديراً عاماً للشركة العامة للدهانات والصناعات الكيماوية :::  القبض على لص الصرافات... يدعي أنه موظف على كوة الصراف ليحتال ويسرق البطاقة :::  بدء توافد زوار معرض سيريامود إلى سورية...فخر الصناعة السورية أمام الزوار المحليين والعرب والأجانب على مدى ثلاثة أيام :::  اردوغان متألم من الاهتمام الروسي ي بالأكراد في سورية :::  المهندس هلال الهلال في دير الزور متفقداً الوحدات العسكرية و مطلعاً على واقع صمود أهلها :::  حسني مبارك يتناول الفول والطعمية مع أسرته بعد إخلاء سبيله صباح اليوم :::  الجيش العربي السوري يسيطر على كامل منطقة المعامل شمال حي جوبر بعد قتل مئات من وحوش الإرهاب. :::  البيان العسكري للجيش والقوات المسلحة حول جوبر... :::  نصر الله: أحب كرة القدم وأتابع كل وسائل الإعلام والانترنت وصهري ليس مرافقي :::  من مؤشرات انهيار المسلحين في جوبر :::  الاسد والانتقال السياسي هاجس المعارضة في جنيف :::  قرار دولي يدين تدمير "داعش" و"القاعدة" للتراث الثقافي :::  د.الجعفري ....ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب ..من يعترض على إعطاء الأولوية لسلة مكافحة الإرهاب سيكشف بأنه راع له :::  جوبر وريف حماة: الجيش يستعيد المبادرة :::  وزارة العدل تصدر قرارا بإحداث وإعادة تشكيل المحاكم الجمركية في بعض المحافظات :::  فتح جبهتي دمشق وحماة يهدد بنسف عملية جنيف التفاوضية برمتها.. والحل السياسي يتراجع ويعود للمربع الأول :::  تخبطات واعدامات لمسلحي “داعش” بدير الزور..والسبب؟ :::  هوية منفذ هجوم لندن .. كهربجي ثم إمام جامع وهابي .. فإرهابي ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
إصدار رأس السنة الأول لعام 2017 ليانصيب معرض دمشق الدولي
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
الثقة
الثقة
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
بعد تصريحات لافروف... هل تؤيد عودة سورية إلى الجامعة العربية...؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017