36705 داعش تبرر تعذيب وقتل عناصر "أحرار الشام"...
26:09:2016
 
الجيش ويوسع رقعة ضرباته ضد مسلحي شرق حلب وكر وفر في مخيم حندرات :::  العاهل الأردني : لانريد أن نرى جنود أجانب في المدن والقرى السورية و ردات فعل الإرهابيين أسرع من استجابتنا!! :::  سورية تنتصر :::  لأول مرة جورج وسوف يتحدث عن ديانته :::  بنك سورية الدولي الإسلامي بالتعاون مع فريق "كنا وسنبقى" يوزع ألف حقيبة مدرسية مع قرطاسية :::  ناهض حتّر السوري الإيراني الروسي.. ويضحك :::  رئيس شعبة مكافحة الإرهاب في تركيا يفضح رعاية نظام أردوغان لـ ‘‘ داعش ‘‘ :::  صحيفة: اتهامات متبادلة وانعدام الثقة بين روسيا وأميركا :::  الجعفري : إرهابيو ” أحرار الشام” يخططون لشن هجمات كيميائية من أجل توجيه الإتهام إلى الدولة السورية :::  حلب تشتعل حرباً كلامية في نيويورك وروسيا تعزز قواتها....واشنطن وموسكو «تتفقان»: لا للتفاهم في سورية! :::  وليد المعلم: لو أرادت أميركا.. لأنهت الحرب في سورية :::  دي ميستورا: لن أستقيل والحسم العسكري في سورية مستحيل :::  استمرار الاشتباكات بين "داعش" والجيش السوري بريف حمص :::  الغارديان عن الانتخابات الأميركية: "نزال قذر" :::  «الهدنة» تنتظر إعلان الموت ! :::  مشاورات أميركية تركية حول الرقة.. وأنقرة متمسكة بتوسيع «درع الفرات» إلى منبج والباب :::  لافروف يرى أن الجيش الأمريكي ربما لا يطيع أوباما :::  السعودية تخفض رواتب ومزايا الوزراء وأعضاء مجلس الشورى لسد عجز 190 مليار دولار :::  “النصرة”تستدجي عطف واشنطن !! :::  قيادة العمليات العسكرية في حلب تدعو المواطنين في الأحياء الشرقية إلى تجنب الاقتراب من تجمعات الإرهابيين :::  ماذا يفعل شعار”فرقة الحمزة ـ الجيش الحر” على الآلية الأميركية؟ :::  رئيسة مجلس الشعب السوري: الجيش السوري تنصت على المكالمات بين الأمريكيين وداعش قبل غارات دير الزور :::  الكرملين: الوضع في سورية صعب جدا ويدعو للقلق :::  بان كي مون سبب انفصال أنجيلينا جولي وبراد بيت :::  علماء: الإجهاد النفسي يفسد الحمية الغذائية :::  مغربية سافرت بأمعاء زوجها إلى النمسا :::  تقسيم الحكم في الإمارات.. محمد بن راشد للشؤون الداخلية و محمد بن زايد للشؤون الخارجية :::  عالم مصري يحصل على جائزة “نوبل للحماقة العلمية” :::  الحقد يعمي قلب قناة الجزيرة... وحلب تفضحهم :::  هل لدى الشركات الخاصة العاملة في سورية كل تلك المليارات التي تتحدّث عنها أم أنها تحوّلت إلى دولار وباتت في عهدة مصارف غير سورية؟../ بقلم ناظم عيد :::  المجد يحقق الفوز في افتتاح مبارياته في الدوري التصنيفي..والساحل يبدأ مبارياته غدا بمواجهة الطليعة في المجموعة الثانية ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة بطاقة العناية ﻻدارة النفقات الصحية
شركة بطاقة العناية كيركارد
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/...
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
إلى السلاح
جيشنا أملنا
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
ما تقييمك لأداء الحكومة السورية الجديدة برئاسة المهندس عماد خميس؟
جيد
وسط
ضعيف

الماسة السورية 2009-2016