36705 داعش تبرر تعذيب وقتل عناصر "أحرار الشام"...
7:12:2016
 
"داعش" يستخدم الكيميائي ضد المليشيات المدعومة من تركيا :::  سامو زين ....“اشيك مطرب عربي” للعام 2016 :::  ابتكار بطارية للهاتف المحمول تدوم 400 سنة! :::  هذا أكثر ما يجذب النساء ! :::  لافروف: لن نسمح بأي قرار أممي يساعد مسلحي حلب :::  ويكيليكس يكشف علاقة صهر أردوغان بنفط داعش :::  خبير اقتصادي: الاتفاق بين "المركزي" المصري والصيني صفعة للدولار :::  ايمن زبيب يغني في حفلين بدمشق و ريع الحفل دعما لجرحى الحرب .. :::  "إسرائيل" مجدداً: لا حلّ في سورية الا باستقالة الرئيس الأسد وإخراج سوريا من محور المقاومة؟ :::  محمد عساف ودويتو منتظر مع صفاء سلطان :::  انهيار الوثن العثماني في حلب .. كيف مات الاله وتوقف قلبه .. وبقي جسده؟؟ :::  الخارجية السورية: نرفض أي محاولة من أي جهة كانت لوقف إطلاق النار شرق حلب ما لم تتضمن خروج جميع الإرهابيين منها :::  وول ستريت جورنال: المسلحون في حلب على شفير الهزيمة :::  الفيتو الصيني الأخير في مجلس الأمن.. ما وراءه؟ :::  خامنئي: هذا ماتفعله ايران في سورية :::  الجعفري يدعو بريطانيا وفرنسا لإطلاق اسم أبو محمد الجولاني و أبو بكر البغدادي على شارعين في باريس ولندن تخليداً لمساهمتهما في العمل الإنساني في حلب :::  الأحد القادم عطلة رسمي بمناسبة عيد المولد النبوي :::  السعودية تطالب بـ«الحل السياسي» في سورية! :::  تعرض مواقع داخل مطار المزة العسكري لقصف إسرائيلي إنطلاقاً من الأجواء اللبنانية :::  مقتل مستشار عسكري روسي جراء قصف المجموعات الإرهابية أحد الأحياء السكنية في حلب :::  على أعتاب حدث استراتيجي مهم :::  من دمشق إلى أمستردام: أطباء سوريون يطبّعون مع "إسرائيل"! :::  المدينة القديمة في قبضة الجيش...حلب: الربع الأخير للمسلحين :::  عن حلب... وخناجر القتلة باسم الإسلام :::  ميشال كيلو: ليس اليوم، بل منذ 3 سنوات اقتنع العالم أنه لا بديل لبشارالأسد :::  موجة اغتيالات تجتاح درع الفرات :::  بعد حلب.. الغوطة الشرقية خالية من المسلحين :::  الرئيس الأسد:حلب ستغير مجرى المعركة ونتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/...
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
إلى السلاح
جيشنا أملنا
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
ما تقييمك لأداء الحكومة السورية الجديدة برئاسة المهندس عماد خميس؟
جيد
وسط
ضعيف

الماسة السورية 2009-2016