19:09:2014
 
الحياة تدب في المعارض السورية...الملتقي الاجتماعي الاقتصادي سيريا موزاييك يفتتح السبت القادم :::  تنظيم ‘داعش’ يهدد بذبح جندي لبناني من الأسرى لديه خلال 24 ساعة :::  رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكي موجة الهجرة المرتقبة للمسلحين الغربيين بداعش ترعبنا :::  كيف تستعد “الدولة الاسلامية” للهجوم الامريكي على الرقة.. :::  الحرب على "داعش".. السيناريو الأخطر ضد سورية :::  100 صندوق “Tequila” لزفاف جورج كلوني :::  الزهار: علينا شكر جهات كثيرة وفي مقدمتها إيران :::  إسرائيل تبدي استعدادها لدعم الولايات المتحدة في محاربة داعش :::  كيري: لا نريد اشتراك جميع الدول في العمليات العسكرية ضد داعش :::  بيان لهيئة كبار العلماء في السعودية يساوي بين اجرام التنظيمات الارهابية «واجرام الاحتلال الاسرائيلي» :::  أوباما يقرر: لا اصطدام مع الجيش السوري والإيرانيون يسبقون الأميركيين لتنظيم الحرب :::  الجيش يسيطر على برج فتينة الاستراتيجي في وسط جوبر .. ويتقدم بريفي القامشلي وحماة :::  بلا تعقيد: جوهر المخطط الأميركي :::  فيسك:الأسد يستدرج أوباما إلى شباكه :::  مسلحو "داعش" يخلون مواقع في دير الزور بسورية :::  "حمزة الخطيب" .. طالب أردني درس في جامعات قطر وقتل ضمن صفوف "النصرة" في سورية :::  المركزي يلزم شركات ومكاتب الصرافة بشراء مبالغ ضخمة من القطع الأجنبي لتغطي حاجة السوق :::  غزو للقرى الكردية يهدّد بمذبحة ويستبق حرب «التحالف»..«داعش» يُشعل الشمال السوري.. بتواطؤ تركي :::  إيران تبدي استعدادها لتلبية كل احتياجات وزارة الكهرباء السورية :::  استبعاد تجاوب اوباما مع عرض الاسد للتعاون ضد “الدولة الاسلامية” :::  إلى أين فرّ «الجولاني» من مخالب «النَمِر»؟ :::  الحكم عشر سنوات على سجين قتل زميله لأنه يشخر :::  مسؤول صيني يشنق نفسه بعد فصله بتهمة الفساد وحضور حفل مترف :::  العثور على سيارة جاغوار مسروقة قبل 46 عام :::  وفاة أمريكية تحت حافلة أثناء محاولتها التقاط هاتفها الواقع تحتها :::  هل يفكّ حزب الله أسر المخطوفين؟ :::  العدو الإسرائيلي يحشد على الحدود ..ويرفع منطاد فوق الغجر المحتلة :::  واشنطن توافق على إدراج "النصرة" في بيان رئاسي لمجلس الأمن حول الجولان المحتل :::  رئيس الوزراء الاسترالي: ثرثرة كشفت مخطط إرهابي يستهدف مباني حكومية :::  الحرب على الحرب: إعلان أحكام عرفية :::  180 مليون موقع نشط في العالم...أثناء قراءتك العنوان جرى تسجيل ما لايقل عن أربعة مواقع جديدة :::  الفيلبين تسحب عناصرها العاملة في الجولان بسبب تدهور الوضع الأمني ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الطورة تتكلم/ اردوغان يقتل أكثر من 70 طفل سوري.. والمعارضة السورية؟!!
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
تفجير ضخم قضى على قادة حركة أحرار الشام الإرهابية في ريف إدلب وبكاء ونواح لمثقفي المعارضة السورية..برأيك من وراء التفجير؟
الاستخبارات السورية
جبهة النصرة
داعش

الماسة السورية 2009-2014