36705 داعش تبرر تعذيب وقتل عناصر "أحرار الشام"...
27:08:2015
 
جلسة «تاريخية» لمجلس الأمن حول اضطهاد تنظيم «الدولة الإسلامية» للمثليين :::  اعتقال عشرين شابا وشابة يمارسون الجنس الجماعي في شقة في لبنان في فردان :::  سامر يوسف ينفي الشائعات التي تتحدث عن تعرض سليمان الأسد له ولقناة شام اف ام :::  الملك الأردني: لروسيا دور مهم في حل الأزمة السورية :::  أحمد رمضان: المعارضة السورية لم ترفض خطة دي مستورا :::  الجيش «يَخرق» في ريف اللاذقية... وصدّ هجوم واسع في ريف حلب :::  ماذا وراء تقاطر الوفود العربية إلى موسكو؟... :::  دمشق: هولاند يبيع مواقف في أسواق النخاسة النفطية :::  تركيا وَشَت بـ«الفرقة ٣٠» لـ«النصرة» :::  البنتاغون: المفاوضات مع النظام التركي لضبط حدوده لا تشمل مطلبه بإقامة “منطقة حظر جوي” فوق سورية :::  وثيقة: السعودية تهدد الهاربين من مواقعهم بالمحاكم العسكرية :::  دميرتاش: أردوغان أوقف العمل بالدستور وهو ينفذ انقلابا ضده :::  الذهب ينخفض بعد قرار المركزي الصيني :::  بوادر أزمة خطيرة بين إيران والكويت والسعودية حول «حقل بحري مشترك» :::  ألمانيا تعلق اتفاقية "دبلن" وتستقبل مهاجرين غير شرعيين :::  مقتل قائد تجمع صقور الغاب بتفجير عبوة بسيارته في تركيا..والمعارضة تتهم "النظام" :::  بدء العام الدراسي في 13 أيلول ...وزير التربية ينفي شائعة تأجيل العام الدراسي إلى الأول من تشرين :::  سان جرمان بمواجهة الريال واليوفي يصطدم بمانشستر سيتي..مجموعات سهلة في دوري أبطال أوربا :::  الأخبار:السعودية تسلمت المطلوب احمد المغسل بعد توقيفه في مطار بيروت :::  الأخبار: الأسير اعترف بالتخطيط لاغتيال ضباط وشخصيات في أمل وحزب الله :::  أفخم: ايران تعارض إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية :::  الميادين": اتفاق على هدنة لـ48 ساعة في الزبداني بريف دمشق :::  جون كيربي: توجه المبعوث الأميركي لشؤون سوريا الى موسكو لإجراء مشاورات :::  بوتين يجدد دعمه لسورية ويشدد على أهمية إقامة حلف واسع لمحاربة الإرهاب بمشاركتها :::  ماذا يعني انفجار لبنان إذا وقع؟....بقلم د. أمين محمد حطيط :::  تدمير آثار سوريا: «داعش» ليس وحده :::  إحياء مفاوضات الزبداني ــ كفريا والفوعة بهدنة 48 ساعة: إخلاء الجرحى أولاً :::  أردوغان يدعو الأتراك الى اختيار "الاستقرار" بانتخاب حزبه :::  لاعب الشطرنج الروسي... ومصر .....بقلم ناصر قنديل :::  الشرطة التركية تفتح تحقيقا مع شقيق ضابط قتل بسبب الانتقادات التي وجهها لنظام أردوغان :::  فوائد وأضرار التغذية النباتية والامتناع عن اللحوم :::  أطعمة تكافح ترقق العظام :::  لبناني يشوه وجه زوجته بسبب جمالها :::  سورية: مسؤولون وأشخاص أغنياء يحاكمون حالياً في القضاء و القانون سيطال المسؤول قبل الموظف ::: 
إلى السلاح
جيشنا أملنا
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة بطاقة العناية ﻻدارة النفقات الصحية
شركة بطاقة العناية كيركارد
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
تم توقيع الاتفاق النووي الإيراني ... من برأيك الرابح الأكبر في هذا الاتفاق؟
إيران
الغرب
كلاهما

الماسة السورية 2009-2015