24:04:2014
 
ورشة عمل لشركة العقيلة للتأمين التكافلي :::  رتل عسكري تركي في «ضيافة داعش»! :::  المركزي يسمح للمصارف ومؤسسات الصرافة المرخصة بوضع نشرات أسعار صرف وفقاً لتقييمها ورؤيتها الذاتية :::  اردوغان يعزي "احفاد الارمن الذين قتلوا في 1915" :::  هل يستعد ملك الأردن للاصطفاف الكامل مع الأسد ؟ :::  استكمال إدخال المساعدات الإنسانية إلى مخيم اليرموك اليوم.. :::  مقتل عشرات المسلحين في كمين جديد للجيش السوري بين عدرا الصناعية والعتيبة :::  حقيقة تحرش عاصي الحلاني بمذيعة “ذا فويس″ ايميه صياح :::  جفت البحيرة..فانكشف سر جريمة قتل عمرها 35 سنة :::  بان كي مون في تقريره لمجلس الأمن حول سورية ... لا تحسن في وصول المساعدات الانسانية :::  اكثر من 100 جهادي هولندي توجهوا للقتال في سورية في 2013 :::  المقداد يؤكد لـ كاغ نفي سورية الادعاءات الأمريكية الإسرائيلية والفرنسية باستخدام القوات السورية مواد سامة: عارية عن الصحة :::  لافروف: عملية إتلاف الأسلحة الكيميائية في سورية تجري بشكل جيد جدا :::  مصالحة قطر وشقيقاتها الثلاث: جعجعة بلا طحن :::  المحادثات الايرانية – السعودية لا تتقدم والخلاف على سورية :::  ضربات "استخبارية" سوريّة تسبق حسم الجبهات :::  السيرة الذاتية لحسان عبد الله النوري المرشح لمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية :::  ناطق باسم الخارجية: قرار إجراء الانتخابات الرئاسية في سورية قرار سيادي سوري بحت لا يسمح لأي جهة خارجية التدخل فيه :::  العميد القاضي محمد أبوزيد: لدي وثائق مرتبطة بالمال الخليجي الذي دفع لسفك الدم السوري :::  هيثم مناع: السفير الاميركي السابق روبرت فورد قال لي إن استمرار الصراع في سورية لمصلحة واشنطن :::  الدكتور حسان عبد الله النوري ..... المرشح الثاني لرئاسة الجمهورية العربية السورية :::  المركزي يمول المستوردات بـ158ليرة للدولار وهو مرجح للانخفاض :::  ضغوط كبيرة ستأتي تباعا على سورية :::  سقوط قذيفة هاون على مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية :::  بلير: على الغرب الاتحاد مع روسيا والصين ضد ‘الاسلام الراديكالي’ :::  قناة العالم: قوات تركية مدرعة تتوغل داخل الأراضي السورية وتتمركز قرب حلب بحجة حماية قبر سليمان شاه، رد سوري رسمي بعد قليل :::  الرئيس الأسد يصدر المرسوم رقم 133 للعام 2014 والقاضي بتشكيل اللجنة القضائية العليا للانتخابات :::  سيرياتيل تستغني عن الفواتير الورقية بالوسائل الالكترونية ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
صورة وتعليق/ التأقلم مع الأزمة
صورة و تعليق
ابتسامات
ابتسامات
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تعتقد أن المعارك التي تدور في كسب ستكون نهاية اردوغان السياسية؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2014