24:06:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  جو رعد يؤدي مناسك العمرة ويبكي! :::  السيدة فيروز تستعد لإطلاق أغنية “ببالي” في ذكرى رحيل زوجها عاصي الرحباني :::  وفاة الممثلة سحر مرقدة إثر مرض عضال :::  الرئيس الأسد يطلق المشروع الوطني للإصلاح الإداري خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء :::  مايا دياب تُشعل مواقع التواصل بهذه الصورة "الجريئة"! :::  خلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة: لن تُكمل المسلسل ! :::  إلتقاء جيشين ... إلتقاء محور ... :::  فتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين :::  الجيش العربي السوري يقضي على عشرات الإرهابيين من “داعش” و”جبهة النصرة” في دير الزور وريفي دمشق والسويداء :::  شعبان في “يوم القدس الثقافي”: صمود سورية سيغير وجه التاريخ وفلسطين ستبقى البوصلة :::  وزير الداخلية محمد الشعار : تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الأسد تم التعميم بالتعامل مع المظاهر المسيئة فوراً :::  المهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب :::  الميادين : تحييد مدينة درعا لإتاحة الفرصة لعودة اللاجئين من الأردن وقتال من يرفض وقف القتال :::  الأزمة القطرية إلى مزيد من التعقيد... :::  لكي تريها الأسلحة التي تحملها.... السوخوي تهزّ جناحيها وطائرة الناتو تبتعد عن طائرة وزير الدفاع الروسي! :::  بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم مأدبة إفطار لجمعية حماية الطفولة في مدينة حماة :::  صواريخ دير الزور ... ورسائل الردع والنار الإيرانية :::  الجيش السوري و المقاومة اللبنانية يفشلون هجوما لـ”جبهة النصرة” في جرد فليطة بالقلمون الغربي :::  موسكو تلغي اجتماعا مع واشنطن اثر فرض عقوبات اميركية :::  إرهابيي داعش يفجرون المنارة الحدباء ومسجد النوري في الموصل ..والعبادي يعتبره “إعلانا رسميا لهزيمتهم” :::  وزير المخابرات الصهيوني يحث الملك سلمان على دعوة نتنياهو لزيارة السعودية :::  الجيش السوري يسيطر على معبر نصيب :::  الصحافة العالمية تفضح دهاليز نقل كرسي العرش في السعودية :::  ماكرون يعترف: لا أرى بديلا شرعيا للأسد في سورية :::  ساعة الصّفر حُدّدت.. ماذا استهدفت الصواريخ الإيرانيّة على دير الزّور؟ :::  الجيش السوري يصعّد لعزل جوبر: باريس تتخلى عن «إزاحة» الأسد؟ :::  معارضة سعودية: الأمراء لا يستطيعون أن يبدوا أيّ اعتراض لأن أية بلبلة في صفوفهم ستطيح بالكعكة كاملة :::  وكالة سبوتيك الروسية: صواريخ "إس-300 أو 400" روسية اصابت هدفاً فوق المتوسط.. وصدى الانفجار سمع في ريف طرطوس :::  روسيا: يمكننا التحدث باحتمال كبير عن تصفية زعيم تنظيم “الدولة الاسلامية” بضربة جوية روسية :::  ماذا قال رئيس الحكومة حول ما أشار إليه السيد الرئيس عن المسيئين الذين لا يمثلون الدولة...؟ :::  الطائرة التي أسقطتها الصواريخ الروسية باهظة الثمن...وأمريكا تقول أنها فقدتها فوق كاليفورنيا :::  300 الف ليرة لكل عامل في ساهم في إصلاح العنفات الغازية محطة توليد بانياس :::  الدباس: لا بديل عن النقاط الست المتبقية.. السومة والخطيب وخريبين جاهزون للقاء قطر :::  في إطار تعزيز المصالحات الوطنية... إخلاء اليوم سبيل المئات من الموقوفين في عدد من المحافظات :::  العدو الصهيوني يساند جبهة النصرة في هجومها على القنيطرة ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تؤيد حل القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017