1:09:2014
 
“الخيار” طعام وماء ودواء دون سعرات حرارية :::  محمد صبحي: هيفاء وهبي سبب آلام الرقبة ! :::  "آيفون 6" الجديد قريباً في الأسواق :::  عبداللهيان زار دمشق سراً بعد الرياض ..اتصالات غربية مع دمشق..وداعش تعيد.. تجميع المتخاصمين لمواجهة شاملة- :::  «وينيّي الدولة؟» ليست نكتة سمجة في الجرود المحتلة :::  هجوم كبير للجيش في جوبر.. و«النصرة» تخطف العشرات من «الاندوف» :::  «النصرة» على الحدود... ولا خطر على إسرائيل :::  خالد مشعل مَنْ أحق بالتحية محمد ضيف أم أمير قطر؟ :::  أميركا ستساعد الأسد... ولكن....؟ :::  البغدادي يأمر بذبح ضحاياه وقطع رؤوسهم في الخفاء وعدم نشر تسجيلاتها :::  هل تشمل الحرب الدولية على «داعش».. لبنان؟ :::  إيران: زيارة ظريف للسعودية مؤكدة :::  مصادر غربية تحذر عبر "الديار" من خطر داعش على الوضع اللبناني :::  "فايننشال تايمز": مكاسب ضئيلة لصيادي غزة من وقف اطلاق النار :::  البيان: الحل الأمثل للقضاء على إرهاب داعش هو تكاتف شعبي عربي دولي :::  استخبارات اسرائيل: توقيف اسرائيليين بتهمة تهريب اسلحة مع "حزب الله" :::  أزموجو: تدمير أكثر من 90 بالمئة من برنامج سوريا للأسلحة الكيميائية :::  تنظيم “الدولة الإسلامية” يلغي “الموسيقى” و”التاريخ” من المناهج الدراسية بمناطق سيطرته في سورية :::  رهائن لدى تنظيم “الدولة الاسلامية” تعرضوا للايهام بالغرق :::  في ذكرى رحيلها .. حارس الاميرة ديانا يكشف لغز موتها في كتاب جديد :::  الكاكائيون في مرمى إجرام «داعش» :::  توجيه الضربات الجوية لـ”داعش” لتثبيتها أم لتفتيتها؟ :::  "الرئاسة لا يمكن ان تمحو الفساد أو السرقة"..مسيرة في اسطنبول احتجاجا على أردوغان كرئيس لتركيا :::  BMW تكشف عم أحدث سيارة مصفحة بالعالم..تصمد أمام مدافع رشاشة :::  صندوق النقد الدولي يجدد بثقته في لاغارد بعد اتهامها بالإهمال في قضية تحكيم في فرنسا :::  مرحلة حرق المراحل: اتصالات ومبادرات أميركية وألمانية تجاه دمشق :::  سويّاً ضدَ الإرهاب :::  تحييد حماه عن عنف ريفها... فاتورة الدم الـمدفوعة :::  تعزيزات للنصرة بالجولان وتشديد الحصار على المخطوفين :::  الأمم المتحدة تعلن إجلاء 32 جنديا فليبينيا كانوا عالقين في مواقع بالجولان :::  إسرائيل تسمح لعناصر من القوات الدولية الفارين من الشطر السوري من الجولان بدخول أراضيها :::  مفاجأة يوم مشحون: اطلاق 5 أسرى هل بدأت الوساطة مع "النصرة"؟ وماذا عن "داعش"؟ :::  كيري يدعو الى انشاء حلف لمحاربة "داعش" والتنظيم "يبيع" نساء ايزيديات :::  "داعش" يعلن قيام "ولاية الفرات".... :::  هل إحراق علم "داعش" جريمة؟ :::  الزهار يدعو إلى تجنيب حماس المشاكل الداخلية الموجودة في البلاد العربية :::  تقدم لافت في جوبر ..قيادات مسلحي حلب يديرون المعركة مع «داعش» من تركيا.. :::  مقتل 18 تونسية شاركن في "جهاد النكاح" بسوريا :::  ديبكا: قبضة “الأسد” تتزايد والانتصار النهائي يلوح في الأفق ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم / والله لنمحيا...
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
بعد قرار مجلس الأمن بتجريم تمويل داعش..برأيك ماهي مفاعيل القرار؟
حبر على ورق
بداية تصفية التنظيم الإرهابي

الماسة السورية 2009-2014