2:10:2014
 
المركزي السوري مستمر بالتدخل..طرق وقنوات خاصة للتدخل خلال عيد الأضحى :::  أميركا تهدر الملايين والنتيجة صفر أهداف :::  عراك خفي على الهواء أثناء عرض “آراب أيدول” بعد تحية من نانسي عجرم للجيش اللبناني :::  فيفي عبده تتحول الى “شيف” في برنامج جديد :::  تأثر «داعش» بقصف «التحالف» في سورية: صفر! :::  الرئيس الأسد : محاربة الإرهاب لا يمكن أن تكون على يد دول ساهمت بإنشاء التنظيمات الإرهابية :::  الجعفري: إحاطة أموس أمام مجلس الأمن حول الأوضاع الإنسانية في سورية مغلوطة :::  خليجيو «التحالف»: لعبة أجندات ونفاق! :::  شخصية من صقور " 14 آذار " في ضيافة دمشق؟! :::  سورية....النقاط على الحروف :::  ينس ستولتنبرغ ....أمين عام جديد للناتو :::  هذا هو ممول الدواعش اللبنانيين في طرابلس! :::  22 شهيدا و40 جريحا في انفجار سيارة مفخخة في حمص وسط سورية :::  هروب فتاة من بريطانيا الى سورية للانضمام لصفوف داعش :::  الغارديان :لماذا نتوقف عند تنظيم الدولة الإسلامية؟ بل نستطيع قصف العالم العربي بأكمله :::  فوز تشيلسي وتعادل مانشستر سيتي في دوري الأبطال :::  بريطانيا تقترح قوانين تمنع "المتطرفين الاسلاميين" من الظهور في وسائل الاعلام :::  أنباء عن هروب البغدادي من الرّقة السورية الى نينوى العراقية :::  إصابة قائد “الجبهة الإسلامية” بحلب بنيران قناصة الجيش السوري :::  اغتيال قائد لواء إسلامي في ريف دمشق :::  القضاء اللبناني يحدد موعدا لاستجواب الإعلامي السوري فيصل القاسم بتهمة «التطاول» على الجيش اللبناني :::  الجيش الأمريكي يعترف بصعوبة استهداف عناصر «داعش» في سورية وقدرتهم على التكيف مع الضربات الجوية :::  دي ماريا يفكر في العودة إلى الدوري الأرجنتيني :::  الكيسات المائية ..عدو يعيش معك.... :::  هذه هي فوائد الكركم: بهار ذهبي يصنع العجائب :::  الاردن يدرس تعليق طلعات طائراته الحربية فوق الاراضي السورية :::  ’يديعوت احرونوت’: موجة انتحار جنود صهاينة عقب العدوان على قطاع غزة :::  التحالف الدولي يشن ضربات على قريتين قرب بلدة عين العرب :::  آل سعود .. في زمن داعش!! :::  مجلس الوزراء يقر عددا من مشروعات القوانين :::  مسلحو ’’داعش’’ يقتربون من جيب تركي داخل سورية :::  حب محرّم: المملكة والجيش الحر! :::  مقبرة جماعية بعدرا..إفشال محاولة لتفجير سد الحولة... واحباط هجوم للمسلحين بحرستا :::  "هيومن رايتس": لبنان فشل في حماية اللاجئين السوريين :::  شروط الترشح لانتخابات مجالس إدارات الغرف الصناعية السورية :::  زياد الرحباني ينوي الإستقرار في روسيا مدى الحياة :::  وكالة الأنباء الروسية تستعيد اسمها السوفيتي ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الطورة تتكلم/ اردوغان يقتل أكثر من 70 طفل سوري.. والمعارضة السورية؟!!
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
تفجير ضخم قضى على قادة حركة أحرار الشام الإرهابية في ريف إدلب وبكاء ونواح لمثقفي المعارضة السورية..برأيك من وراء التفجير؟
الاستخبارات السورية
جبهة النصرة
داعش

الماسة السورية 2009-2014