22:07:2014
 
"الشهيد هو مشروع حياة".....سيريتل ووزارة الثقافة ووزارة الإعلام تكرم شهداء الإعلام :::  هكذا بوغت المسلحون في المليحة :::  مليون دولار نفطية في خزائن "داعش" يومياً :::  بنك الشام الإسلامي: توقيف مدير الخزينة العامة في البنك لأسباب شخصية لا تمت لصفته الوظيفية أو للبنك بصلة :::  غادة عادل تدافع عن مشهدها في البانيو شبه عارية :::  جامعة دمشق وبنك البركة يطلقان المرحلة الثانية من الطريق الأخضر للدراجات الهوائية :::  أهم الأطعمة والتوصيات الغذائية لمرضى الكلى :::  تعثر مفاوضات التهدئة لوقف العدوان وكيري يصل إلى القاهرة :::  الجيش يتقدم بحقل الشاعر :::  «الدولة الاسلامية » تهدّد التسويات في ريف العاصمة الجنوبي :::  المسلحون يطلقون «معارك» جديدة في حوران :::  داعش.. «الجوكر» في لعبة شطرنج؟ :::  تفاصيل القانون الجديد لتغيير جواز السفر السوري :::  صهاريج لتجار عراقيين تدخل يوميا" الى دير الزور لشراء النفط السوري ؟ :::  "من هو الخنزير "غسان عليان" قائد "لواء جولاني" الذي قتل على أيدي المقاومة الفلسطينية؟ :::  المياه المعدنية تدخل السوق السوداء ومؤسسات التدخل لا دخل لها :::  «حركة حزم» تنضم إلى حرب الإخوة الأعداء ... :::  الائتلاف السوري يقيل الحكومة الموقتة :::  شخصي جداً - تعبتَ لأنكَ لستَ قادراً أن تكون Morning Person؟ :::  فلسطين لستِ وحدك... :::  يا زمن الطربوش! :::  صراخ لبلبة ملأ الأجواء! :::  العربي: على حماس القبول بمبادرة التهدئة المصرية :::  رمضان شلح: المقاومة أذهلت الجميع وإمكاناتها أكبر مما يظن العدو :::  صفقة رودريغيز إلى ريال مدريد "على نار حامية" :::  هل استخدم "داعش" الكيماوي ضد الأكراد في عين عرب؟ :::  نيمار: البرازيل باتت خلف ألمانيا وإسبانيا :::  دونغا مدرباً لـ "السيليساو"... مسألة ساعات :::  الكويت: سحب الجنسية من صاحب قناة تلفزيونية ونائب سابق واقربائهما :::  كتائب القسام: قتلنا 5 جنود إسرائيليين في اشتباك مسلح جنوبي غزة ليصبح المجموع 45 حتى الان :::  عشيقة اسرائيلية سابقة لسيف الاسلام القذافي تساند المقاومة في فلسطين :::  وزير الثقافة المصري يشن هجوماً على جمال سليمان :::  رغدة تطفيء شموع كعكة عيد ميلاد وليد المعلم :::  أثرى أثرياء العالم ينصح بالعمل 3 أيام أسبوعيا فقط :::  الأسد سيبقي الحلقي رئيسا للوزراء… وسيعين النوري نائبا ثانيا :::  إمام مسجد في الأردن يقطع التراويح ويطرد المصلين :::  “رودجرز″ يتعهد بإنفاق 100 مليون إسترلينى لتدعيم ليفربول :::  مسلحون ليبيون يقطعون رأس عامل فلبيني لانه غير مسلم :::  الخارجية المصرية تنفي أي تعديل في المبادرة بشأن غزة :::  من هو "الملاك" النروجي الذي يداوي أهل غزة؟ :::  تظاهرات حول العالم: غزة لن تموت! :::  الكاتبة المصرية لميس جابر تطالب بطرد الفلسطينين من مصر ومصادرة املاكهم :::  الجزر قد يساعد في شفاء بعض حالات العمى :::  الأسد يتشاور مع هلال هلال لتشكيل الحكومة السورية المقبلة ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/ المقاومة الفلسطينية تأسر جندي صهيوني
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
إسرائيل تشن حرب شعواء على غزة..الجامعة العربية اجتمعت بعد تسعة أيام لإنقاذ إسرائيل..ما تقيمك لما يجري في غزة؟
محور المقاومة يكسر عظم إسرائيل
خيانة من حماس لكشف ورقة الصواريخ لأي حرب قادمة

الماسة السورية 2009-2014