28:08:2014
 
أوباما: استئصال سرطان مثل "داعش" لن يكون سهلاً :::  الإمارات وفضيحة قصف ليبيا :::  مصر تسعى لمبادرة تتضمن رحيل الرئيس الأسد مقابل تكتل دولي لمحاربة داعش!! :::  السعودية: توقيف 8 مواطنين بتهمة تجنيد شبان لـ «داعش» و«النصرة» :::  "بوابة الجهاد" التركية تمرر 20 إرهابياً أجنبياً إلى سورية يومياً :::  اميركا: طلبنا من قطر عدم دفع فدية الرهينة :::  البيت الأبيض يؤكد وفاة مواطن أمريكي بالقتال الدائر في سورية :::  خبراء: حب المغامرة والبطولة من أسباب التحاق الشباب البريطاني بـ”داعش” :::  معلومات أميركية عن "الدولة" إلى دمشق بواسطة موسكو وبغداد :::  سيارات من دون سائق في شوارع بريطانيا ابتداءً من 2015! :::  طائرات استطلاع أميركية تحلّق فوق سورية... وغارات على «داعش» :::  إيران تسلّح الأكراد وتضغط لتسوية مع بغداد :::  من دعوات للحرب على سورية.. الى دعوات للتحالف معها ! :::  داود أوغلو أمام امتحان "داعش"......بقلم محمد نور الدين :::  تصاعد المعارك بالزبداني ... والجيش يضرب بشكل غير مسبوق «داعش» في دير الزور :::  سعي فرنسي لتلطيف الأجواء مع طهران وإيطاليا تريد فتح سفارتها في دمشق ...بقلم نضال حمادة :::  أميركا والحرب على «داعش».. ماذا تريد واشنطن؟! ...بقلم: مأمون الحسيني :::  "مسودة" اتفاق وقف اطلاق النار ...اتفاق التهدئة يدخل حيز التنفيذ.. :::  مقطرن: لدينا قضاة «فاسدون»! :::  السلطات البلغارية تعتقل أعضاء شبكة دولية لتزوير جوازات سفر سورية :::  لا للولايات المتحدة ولا لـ«داعش» في سورية...د. إبراهيم علوش :::  هيئة مكافحة غسيل الأموال تشرح قرارات تجميد الأموال للمصارف.. :::  متى تستدعي آلام الظهر لدى كبار السن استشارة الطبيب؟ :::  عبداللهيان وفيصل يؤكدان على فتح صفحة جديدة بين الرياض وطهران :::  أمريكا تتهم الإمارات ومصر بقصف إسلاميين في ليبيا :::  إحداث وزارة للتنمية الإدارية وإسنادها للدكتور حسان النوري..الرئيس الأسد يصدر مرسوم بتشكيل الحكومة الجديدة :::  إسقاط طائرة إسرائيلية قرب مطار بغداد :::  هدية إسرائيل لـ«الثوار»: معبر القنيطرة في يد «النصرة» :::  واشنطن تحشد العالم ضد داعش والعمل العسكري "محتمل" :::  حل لجنة تدمير كيمياوي بعد شهر :::  قلق وعزم في الأردن على محاربة "داعش" :::  والدة رهينة إلى "داعش": أمة محمد لا تقتل :::  قطر وتركيا تفاوضان «داعش» ومسعى غربي للرئاسة :::  الغوطة الشرقية بعد العتيبة والمليحة: الــنار أو التسويات :::  التفاهم الإيراني ـ الأميركي يتوسع ليشمل سورية :::  الأخبار: القصف الإسرائيلي على الجولان أدى لمقتل وجرح نحو20 جنديا سوريا :::  سيرجيو بينييرو: لحماية المدنيين عند ضرب أهداف داعش بسورية :::  "داعش" يفجر مقرا لـ"جبهة النصرة" ويقتل العشرات في بلدة أورام بريف حلب :::  تصاعد الجدل حول الضربات الأميركية لداعش في سورية وتنسيقها مع دمشق :::  مقاتلون لبنانيون في سورية والعراق يريدون العودة...و"أبو طلحة" ليس الانتحاري الاخير! :::  لافروف ... سيتعاملون مع الاسد طوعا أو كرها إذا أرادو أن يهزموا الإرهابيين ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم / والله لنمحيا...
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
بعد قرار مجلس الأمن بتجريم تمويل داعش..برأيك ماهي مفاعيل القرار؟
حبر على ورق
بداية تصفية التنظيم الإرهابي

الماسة السورية 2009-2014