36705 داعش تبرر تعذيب وقتل عناصر "أحرار الشام"...
22:01:2017
 
إدارة ترامب تخطط لادراج حركة “الاخوان المسلمين” على قائمة الإرهاب كأحد أولوياتها.. :::  المعارضة ستطرح التعاون مع الجيش السوري بهذه الطريقة :::  بردى ما اخذ بالقوة سيعود بالقوة.. زمن المصالحات انقضى :::  الإذاعة والتلفزيون في سورية.. آن للجميع مواجهة الواقع :::  الرئيس الأسد .... نأمل أن يُشكل مؤتمر استانة منبراً لمحادثات بين مختلف الأطراف :::  كوفي عنان ....قطر والسعودية الداعم الرئيس للإرهاب في أفريقيا :::  معركة المياه في خواتيمها وأخر ابواب دمشق تغلق امام الارهابيين :::  «النصرة» تدهم «أحرار الشام» في إدلب :::  معايير جديدة للتكليف الضريبي على المنشآت السياحية :::  زاخاروفا: نستغرب صمت المنظمات الدولية تجاه معاناة المدنيين في دير الزور جراء الإرهاب :::  الوساطة الأممية تتعثّر في وادي بردى :::  طوابع للرشوة و أخرى لتخطي الدور... هيئة لتنظيم قطاع الفساد في البلاد العربية :::  مسؤولون أمركيون: قوة عربية من 23 ألف مقاتل ستحرّر الرقة :::  اليونيسيف تحذّر: جيل كامل من أطفال سورية مهدد بالضياع! :::  تازم العلاقات السعودية المصرية هل سينتهي بحرب مباشرة او غير مباشرة :::  قطر تؤكد تسلمها دعوة للمشاركة في أستانة :::  تركيا: لم نعد نصرّ على رحيل الأسد :::  4 جبهات ضد "داعش".. محاولة أخيرة لإنقاذ دير الزور :::  دي ميستورا رئيسا للوفد الأممي إلى مفاوضات أستانا :::  كندا حنا .... تعمل مضيفة طيران :::  أذينة العلي: أيمن زبيب سرقني :::  نسرين طافش .... تغني في لبنان :::  سلافة معمار ترد على شكران مرتجى بهذه الكلمات! :::  بعد قرار الدمج...المهندس عمار محمد مديراً عاماً للمؤسسة السورية للتجارة :::  دير الزور: الجيش السوري ينجح بفكّ الحصار عن المطار :::  آخر رسالة من أوباما للثوار السوريين و"للاسلاميين" .. بعد ساعات معدودات من انتهاء ايامه :::  روسيا: تحرير تدمر قادم :::  تركيا تنفي قولها بأن “رحيل الأسد غير واقعي” ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
إصدار رأس السنة الأول لعام 2017 ليانصيب معرض دمشق الدولي
مدينة المعارض..أكبر مدن المعارض في الشرق الأوسط
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
بنك بيمو
الثقة
الثقة
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
ما تقييمك لأداء الحكومة السورية الجديدة برئاسة المهندس عماد خميس؟
جيد
وسط
ضعيف

الماسة السورية 2009-2017