22:10:2014
 
المنتصر الوحيد في الحرب على داعش: شركات السلاح الأمريكية والإسرائيلية :::  الصورة الأولى من عقد قران جورج وسوف وندى زيدان! :::  تنامي الدعم الداخلي لداعش يقلق السلطات الأردنية :::  «آبل» ... زر الموت لا سرقات بعد الآن :::  السيرة الذاتية للمحافظين الجدد لحلب وادلب وطرطوس واللاذقية والقنيطرة الذين تم تعيينهم اليوم :::  أبو الأثير العبسي: من صيدنايا إلى اللوائح الأميركية :::  شجار بين «الحرّ» و«الائتلاف» في الشوارع التركية! :::  سهيل الحسن مجددا....أهم معاقل "الثوار" قاب قوسين أو أدنى من السقوط! :::  التعاون التركي مع التحالف لن يشمل إقلاع طائرات أميركية :::  اختفاء قادة من تنظيم "داعش" في الموصل أثار قلق البغدادي :::  الأردن سيدخل بقوات خاصة ضد معاقل "داعش" اذا تعرض لضغوط دولية :::  صمود عين العرب يقوّض مخططات أردوغان :::  ماذا يريد أردوغان؟ :::  حرب تصفيات بين عملاء السعودية وقطر في درعا :::  مفاجآت كثيرة في الطريق :::  الوليد بن طلال يعترف بتورط نظام أسرته بظهور تنظيم “داعش” الإرهابي :::  رسالة جديدة من عماد عياد اسير «حزب الله» لدى «الجيش الحر» :::  مقتل طبيب من عرب اسرائيل في معارك "داعش" في سورية :::  قائد الكتيبة الخضراء...من معتقل جمال معروف إلى مبايعة داعش! :::  اغتيال الحسن: 10 مشتبه فـيهم :::  السلاح إيراني والنقل أميركي من أربيل إلى عين العرب :::  "توب" كيم كارداشيان العاري يلفت الانظار :::  أروى تشتم الجزائريين: “طُز فيكم”! :::  مدينة كولومبية تحظر تجول الرجال :::  اردوغان: الاسلحة التي القتها امريكا وقعت بايدي حزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي وهذا خطأ :::  الرئيس الأسد يصدر مراسيم بتعيين محافظين لحلب وادلب واللاذقية وطرطوس والقنيطرة :::  هيئة الاستثمار.. تشميل 46 مشروعا تؤمن 6843 فرصة عمل :::  ثلاث بلدات تفصل الجيش السوري عن نبل والزهراء! :::  المعلم لـ كاغ: سورية حريصة على أن يتم التعامل معها كدولة طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية :::  خطّا غاز يرسمان مصير المشرق العربيّ :::  طلائع "الكفن الأبيض" تعلن وصولها مدينة دير الزور :::  سلسلة هجمات تستهدف الجيش الكندي.. و أصابع الاتهام تشير إلى داعش :::  الأسد ارتدى اللباس العسكري ويقرر مصير المنطقة ..المعركة أصبحت في العواصم ..فتش عن اليمن :::  الاتحاد الحرية يتابعان انتصاراتهما في الدور المؤهل للدرجة الأولى بكرة القدم :::  بانتظار انتهائه من تنظيف ريف دمشق..الجيش العربي السوري يتحضر للدخول إلى لبنان بمباركة دولية :::  25 و27 تشرين الثاني موعدإجراء الامتحان الطبي الموحد :::  تحطم طائرة صغيرة على متنها رجل أعمال لبناني وآخر قبرصي والعثور على حطامها على بعد 100 كلم عن الشاطئ اللبناني ::: 
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المناطق الحرة السورية ..مراكز توزيع إقليمية وبوابة عبور بين الشرق والغرب
المناطق الحرة السورية
العقيلة
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
القائمة البريدية
أدخل بريدك الالكتروني للاشتراك بقائمتنا البريدية و الحصول على آخر الأخبار
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم/ برسم العرب..
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
بنك البركة
بنك بيمو
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
ارتفاع جديد في أسعار المحروقات ( المازوت والبنزين) ...برأيك القرار مدروس من الحكومة يتبعه تعويض ودعم للمواطن أم قرار عشوائي ؟
قرار مدروس
قرار عشوائي

الماسة السورية 2009-2014