16:08:2017
 
وكالة الإعلام الروسية ....آستانة تستضيف الجولة المقبلة من محادثات سورية في 12 و13 يونيو :::  معرض دمشق الدولي ٥٩ :::  فلكي مغربي يحدد تاريخ انتصار سورية :::  فيروس خطير يجتاح تركيا وتدهور حال 500 سائح في المنتجعات! :::  ميزات جديدة تعزز أمن هواتف أندرويد :::  خطفت عريسها وصوّرته عارياً! :::  فايننشال تايمز: الولايات المتحدة تحولت في ظل إدارة ترامب إلى خطر على العالم :::  الخارجية الأمريكية: نشعر بالقلق بشأن وضع الحريات الدينية في السعودية :::  روسيا معجبة بإبداع الجيش السوري :::  الجيش السوري وحلفاؤه يحررون تلة أبو فارس شمال حميمة بريف حمص :::  اغتيال نائب قائد أركان مييليشيا «جيش الإسلام» :::  واشنطن تحشد لعمليات شرق الفرات :::  محافظ درعا: لا موعد رسمياً لإعادة فتح معبر نصيب حتى الآن :::  أين يكمن سر هذه الثقة القوية بالنفس لدى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ؟ :::  زاخاروفا: واشنطن تناست أدوات حل الأزمات دبلوماسيا :::  موقف يتسبب ببكاء ناصيف زيتون! :::  موغيريني: الاتحاد الأوروبي يدعم العمل الدبلوماسي لخفض حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية :::  الجيش السوري يوضح حقيقة سقوط مقاتلة في السويداء :::  كم تبلغ ثروة رئيس المكتب السياسي لجيش الاسلام في الغوطة المدعو “محمد علوش” ؟ :::  حول سورية.. "حوار وثيق" بين ماكرون وأردوغان :::  حكومة الائتلاف المؤقتة : الجيش التركي مصدر أمن لنا ودخوله إدلب سيلاقي احتضاناً شعبياً! :::  النظام التركي : جاهزون لكل السيناريوهات وما يجري في سورية يخص أمننا القومي :::  الحرس الثوري الإيراني ينفي وجوده في سورية :::  الصين: لن نقف مكتوفي الايدي أمام أي عقوبات أميركية تستهدف التجارة :::  نواب تونسيون يشكلون مجموعة برلمانية لرفع الحصار عن سورية :::  نائب الرئيس الأمريكي يتحدث عن حل “سلمي” لأزمة فنزويلا :::  الهيئة العليا للمفاوضات: “الثورة” انتهت ! :::  تطورات الميدان السوري وأثرها الجذري على جولة أستانة المقبلة :::  الفصائل المسلحة تعلن عن "تشكيل" جديد في حماة؟ :::  قطر وراء انهيار "الائتلاف السوري المعارض"؟ :::  إستراتيجية الرئيس الأسد :::  قريباً....طرق مأجورة في سورية ::: 
المؤسسة العامة السورية للتأمين
المصرف الدولي للتجارة و التمويل
المصرف التجاري السوري
المصرف التجاري السوري
شركة الثقة السورية للتأمين
سوق دمشق للأوراق المالية
سوق دمشق للأوراق المالية
ابتسامات
ابتسامات
الصورة تتكلم
صورة و تعليق
الماسة السورية/ وكالة أوقات الشام - 2014/01/01


بررت الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” تعذيب وقتل عناصر من حركة “أحرار الشام” متهمة إياهم بقتل وتعذيب عناصر لها عند حاجز لـ “أحرار الشام” قرب حزّانو في ريف إدلب ونشرت تغريدات مرفقة بصور لعناصرها قتلوا تحت التعذيب وهم أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي وهم أخوة من “الهاجرين” حسب قولها.

وقال “داعش” أنه كلما قُتل عنصر من الأحرار أو لأي فصيل آخر وكانت الدولة هي المتهمة، ضجت مواقع التواصل بالعويل والصراخ واتهام الطرف الآخر بعظائم الأمور، فالدولة باغية مجرمة وأمراؤها لا يتحاكمون للشرع ويفشو فيهم الكفر والغلو والبغي، وجنودهم تكفيريون لايتورعون عن قتل المسلمين لأدنى سبب، ونسمع كل ذلك بطريقة تواطأ عليها العلمانيون والإخوان والمرجئة والسلاطين وزبانيتهم وفضائيات العهر والرذيلة، (أتواصوا به بل هم قوم طاغون) حسب وصفها.

وتساءلت: “الدولة الإسلامية” في كل أسبوع تقريبًا يُقتل من رجالها على يد الأحرار وغيرهم، فهل رأينا أو سمعنا من الدولة ما نسمعه ونراه اليوم من الأحرار؟”

وتابعت: “في التغريدات المرفقة (ونشرت صوراً) مثال حي على الفارق الكبير بين ما تقوم به الدولة الإسلامية وما يقوم به الأحرار وغير الأحرار في مثل هذه الأحداث”.

ونشرت صور قالت إنهم إخوة مهاجرين في الدولة الإسلامية في العراق والشام – أبي يحيى التونسي وأبي علي البلجيكي – قُتلا بدم بارد عند حاجز أحرار الشام قرب حزّانو في ريف إدلب بعد أسرهما وتعذيبهما، وقد أُسرا حيَّين كما في شهادة من نجا من الإخوة الذين كانوا برفقتهما، وزعم الأحرار أنهم ظنّوهم شبيحة للنظام، علما أن عناصر الحاجز تعرفوا على الإخوة وأنهم من المهاجرين، ومع ذلك قُتل الأَخوان بعد أسر المجموعة وتم التمثيل بهما.

وقالت “الدولة الإسلامية في العراق والشام” الآن هذه الجريمة البشعة بحق مجاهدين مهاجرين حصلت يقينًا في حاجز لأحرار الشام والمتهم بالقتل جزمًا هم الأحرار فهل تاجرت الدولة بهذه القضية ونشرت صور الشهيدين وملأت الإنترنت بالعويل والصراخ لتشوّه سمعة الطرف الآخر وترميه بكل تهمة باطلة، رغم مرور أسابيع على هذه الجريمة، أم إنها تصرفت بحكمة وعقلانية وصبرت بعد إحالة القضية إلى القضاء، كما في كل القضايا التي بينها وبين الأحرار وغير الأحرار.

وتابعت هذه الأمثلة ليس الحادثة الوحيدة، وهناك حوادث أخر يمكن أن تُنشر لاحقاً لنرى مَن الذي يتصرف بحكمة الرجال ومن يملأ الدنيا صراخاً كالأطفال..

وتسائل “داعش” .. لماذا سكتت الدولة الإسلامية عن هذه الجريمة؟

لماذا لم تُثِر ضجة في الإنترنت وتملأ الدنيا عويلاً عليهما؟

لماذا لم تستغل الدّولة هذه المادة إعلامياً لتشويه صورة الأحرار؟

طباعة المقال طباعة المقال
Back عودة إلى الصفحة السابقة
Back عودة إلى الصفحة الرئيسية
 
أرسل تعليقك على المقال
الاسم:
الرمز السري


الرجاء تأكيد الرمز السري
عنوان التعليق
نص التعليق
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الاتحاد السوري لشركات التأمين
الشركة الوطنية للتأمين
بنك بيمو
بنك البركة
هيئة الإشراف على التأمين
هيئة الإشراف على التأمين
المدينة الصناعية في عدرا
المدينة الصناعية بعدرا
هيئــة الاستثمــار السوريــة
هيئة الاستثمار
اضغط هنا...لمعرفة نتائج سحب يانصيب معرض دمشق الدولي
اضغط هنا...نتائج سحب يانصيب
إستفتاء
هل تؤيد حل القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي؟
نعم
لا

الماسة السورية 2009-2017