#
  • فريق ماسة
  • 2021-03-14
  • 14405

تقدّم كبير للقوات المسلحة اليمنية في مأرب

بثّت قناة الميادين مشاهد خاصة تظهر تقدّم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في محور مأرب ومحيطها، في وقتٍ تتقدم فيه هذه القوات على بعد أقل من 3 كلم عن العمران في مدينة مأرب. المصادر قالت إن القوات المسلحة اليمنية باتت تسيطر فعلياً على أغلب الأجزاء الشمالية لسد مأرب والناحية الغربية للسد بشكلٍ كامل، وأنها باتت على بعد 8 كلم من المباني العمرانية. وأكدت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية سيطرتها بالنيران على كل سد مأرب، فيما ذكرت مصادر ميدانية  أن عناصر من "القاعدة" والسلفيين يقاتلون مع حزب الإصلاح في محيط مأرب. وأضافت المصادر أن المساحات التي "جرى تحريرها منذ 3 أسابيع في مأرب تناهز 1200 كلم مربع"، موضحةً أن التحالف السعودي وقوات هادي و"القاعدة" والسلفيين تكبدوا 1800 قتيل و3000 جريح. وتظهر المشاهد استهداف معسكرات وآليات التحالف السعودي، وهروع سيارات الإسعاف إلى مكان العمليات لنقل جرحى التحالف. هذا وقال أحد وجهاء محافظة مأرب الشيخ فارس القانصي للميادين إن قبائل مأرب هي في طليعة المعركة إلى جانب الجيش واللجان. ودعا القانصي  المغرر بهم إلى العودة إلى حضن الوطن والتخلي عن قتالهم إلى جانب العدوان. كما أضاف "لدينا معلومات عن محاولة قوات التحالف منع المغرر بهم من العودة الى احضان الوطن".  وأفاد مصدر عسكري يمني، اليوم الأحد، بأن عمليات القوات المسلحة اليمنية مستمرة في مأرب ومحيطها "حتى تطهير كامل الأراضي". ولفت إلى أن يد القوات المسلحة اليمنية "ستطال دول العدوان والمرتزقة أينما كانوا"، داعياً "المغرر بهم" في مأرب وغيرها "لاستغلال العفو العام والعودة لحضن الوطن قبل فوات الأوان". وفي هذا السياق، أظهرت مشاهد الميادين أيضاً وقوع عدد من عناصر التحالف السعودي في قبضة القوات اليمنية في محور مأرب ومحيطه.  

المصدر : الميادين


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة