#
  • فريق ماسة
  • 2021-04-04
  • 8268

سحابة غاز ثاني أوكسيد الكبريت التي تمر فوق منطقتنا لا تدعو إلى القلق وستنتهي خلال 36 ساعة

  أكد الراصد الجوي ماهر مرهج أن سحابة غاز ثاني أوكسيد الكبريت التي تتواجد حالياً فوق منطقتنا وتم تداول وتهويل أخبار بشأنها مؤخراً على وسائل التواصل الاجتماعي لا تدعو إلى القلق لأنها صدرت من أشخاص غير مختصين. وبين مرهج أنه مما لا شك فيه أن هذا الغاز مضر على الصحة عند استنشاقه بنسب معينة مشيراً إلى أنه لا شيء يدعو للقلق حيث إن أغلبية الناس لن يشعروا بشيء لكن بعض أصحاب الأمراض التنفسية قد يشعرون بضيق تنفس. وأوضح مرهج أن هذا الغاز يعتبر من الغازات الملوثة للهواء والموجود في الغلاف الجوي بشكل طبيعي لأنه ينتج من عمليات طبيعية مثل انبعاثه من البراكين والعمليات الصناعية الناتجة عن حرق الوقود الاحفوري (فحم ونفط وغاز) وهو من الغازات المسببة للأمطار الحامضية لافتاً إلى أن الغاز انطلق من بركان (اتنا) الموجود في جزيرة صقلية الايطالية أحد أنشط البراكين على سطح الأرض بعد تجدد ثورانه مؤخراً حيث نتج عنه إطلاق نواتج من الغازات والرماد إلى الغلاف الجوي. وبحسب مرهج فإن تجمع هذه الغازات أدى إلى تشكل سحابة حملها التيار الهوائي باتجاه منطقتنا لتنتشر على ارتفاعات عالية ومساحة واسعة مشيراً إلى أن مرور هذه السحابة فوق منطقتنا سينتهي خلال 24 إلى 36 ساعة كحد أقصى.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة