#
  • فريق ماسة
  • 2022-05-02
  • 7271

الصين اجتمعت مع البنوك المحلية والأجنبية لمناقشة حماية الأصول من العقوبات الأمريكية

  ذكر تقرير إعلامي أن المنظمين والمشرعين الصينيين عقدوا اجتماعات طارئة مع البنوك الصينية والأجنبية لمناقشة سبل حماية الأصول الخارجية من عقوبات أمريكية مماثلة لتلك المفروضة على روسيا. وبحسب صحيفة فايننشال تايمز فإن المسؤولين الصينين يخشون من فرض مثل هذه الإجراءات ضد بكين "في حال نشوب صراع عسكري إقليمي أو أزمة أخرى".   وبحسب مصادر الصحيفة، فإن الاجتماع الذي عقد في 22 نيسان حضره ممثلو البنك المركزي ووزارة المال الصينية.   وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع بدأ بكلمات مسؤول رفيع في وزارة المال، مفادها بأن بكين تشعر بالقلق من قدرة الولايات المتحدة وحلفائها على تجميد الأصول الدولارية لبنك روسيا.   وبحسب المنشور، فإن الاجتماع لم يذكر سيناريوهات محددة يمكن أن تواجه فيها الصين عقوبات.   وقال أحد مصادر الصحيفة: "إذا هاجمت الصين تايوان، فإن فصل الاقتصادات الصينية والغربية سيكون أكثر خطورة بكثير من الانفصال عن روسيا، لأن التأثير الاقتصادي للصين يؤثر على جميع أنحاء العالم".   وأشار متحدث آخر إلى أن "النظام المصرفي الصيني غير جاهز" لتجميد أصوله الدولارية أو استبعاده من نظام سويفت.   وفرضت الدول الغربية عقوبات على روسيا بسبب العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.   ففي أوائل شهر آذار قرر الاتحاد الأوروبي فصل 7 بنوك روسية عن نظام SWIFT، وهي بنوك VTB وRossiya وOtkritie وNovikombank و Promsvyazbank وSovcombank والمؤسسة الحكومية VEB.RF.   وقدر وزير المال أنطون سيلوانوف أن الدول الغربية، كجزء من العقوبات المفروضة على أوكرانيا جمدت نحو نصف أو نحو 300 مليار دولار، من احتياطيات روسيا من الذهب والعملات الأجنبية.   جدير بالذكر أن الصين لا تزال تمتلك أكثر من 1.5 تريليون دولار من الأوراق المالية الأمريكية.  

المصدر : rt


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة