#
  • فريق ماسة
  • 2023-05-13
  • 5270

خلل تقني يرسل طلبات صداقة لآخرين على فيسبوك.. وهكذا يمكنك حل المشكلة

أصاب خلل تقني منصة فيسبوك للتواصل الاجتماعي، تمثل في إرسال طلبات صداقة بشكل تلقائي للحسابات التي يزورها المستخدمون دون موافقة منهم.   وأرسلت طلبات صداقة بأعداد كبيرة لمستخدمين، لحسابات تظهر في اقتراحات فيسبوك لهم، لا سيما عند وجود أصدقاء مشتركين.   واشتكى العديد من المستخدمين على فيسبوك، من وصول عدد كبير من طلبات الصداقة، فيما اشتكى آخرون من طلبات أرسلت من حساباتهم لآخرين الأمر الذي اعتبروه محرجا.   وتاليا طريقة إلغاء طلبات الصداقة المرسلة إذا كان حسابك قد تعرض لهذا الخلل التقني:   وأثار الخلل تندرا وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.   في وقت سابق من الشهر الجاري، حذرت شبكة ميتا (المالكة خصوصاً لتطبيقات فيسبوك وإنستغرام وواتساب)، من أن قراصنة معلوماتية يركبون موجة الذكاء الاصطناعي التوليدي من خلال الترويج لبرامج تشبه أدوات هذه التكنولوجيا الحديثة لكنها تُستخدم في الواقع لخداع المستخدمين.   وقال مدير أمن أنظمة المعلوماتية لدى ميتا غاي روزين خلال مؤتمر صحافي: “منذ شهر آذار/ مارس، حددت عمليات المسح التي أجريناها عشر مجموعات من البرامج الضارة التي تدّعي أنها تابعة لبرنامج تشات جي بي تي وواجهات أخرى مماثلة لخرق حسابات الإنترنت”.   وأشار إلى أن الجهات الخبيثة (بمن فيهم قراصنة المعلوماتية ومرسلو البريد العشوائي) يبحثون دائماً عن أحدث الاتجاهات، أي تلك التي “تأسر خيال” الجمهور، مثل العملات المشفرة، قبل سقوطها.   وفي هذا الإطار، تثير قدرة واجهة “تشات جي بي تي”، المطورة من شركة “أوبن ايه آي”، على التحدث بسلاسة مع البشر وإنشاء تعليمات برمجية وكذلك رسائل بريد إلكتروني وأطروحات، حماساً هائلاً لدى المستخدمين.   وقد رصدت فرق أمن المعلوماتية التابعة لميتا إضافات مزيفة لمتصفحات الإنترنت تدّعي أنها تحتوي على أدوات للذكاء الاصطناعي التوليدي.   وشدد غاي روزن على أن بعض هذه الإضافات كان يحوي فعلاً على مثل هذه الأدوات، “ربما ليبدو موثوقاً في أعين منصات التحميل أو المستخدمين”.   ولكن بمجرد تثبيتها على الجهاز، فإنها تسمح لقراصنة المعلوماتية باختراق البيانات الشخصية، على سبيل المثال.   وأوضح غاي روزن أن ميتا قد اكتشفت وحظرت أكثر من مئة رابط خبيث يحمل إشارات إلى “تشات جي بي تي” أو برامج أخرى مماثلة، ومنعت نشرها في الإعلانات أو أي محتوى آخر على فيسبوك وإنستغرام.  


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة