#
  • فريق ماسة
  • 2023-05-31
  • 5631

الزراعة: الثروة الحيوانية تمثل أكثر من 36 % من الناتج الزراعي والقانون رقم 8 سيحسن واقعها

تعد الثروة الحيوانية رافداً أساسياً للقطاع الزراعي، وعنصراً مهماً في سد الاحتياجات الغذائية وتوفير المواد الأولية اللازمة لبعض الصناعات، إضافة إلى تأمين دخل إضافي لأبناء الريف.   وأوضح مدير الإنتاج الحيواني في وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي الدكتور أسامة حمود  الاقتصادية أن قطاع الثروة الحيوانية مؤثر في كل القطاعات ويمثل 36.2 بالمئة من قيمة الناتج الزراعي حسب إحصائيات 2017، إضافة لمساهمته المهمة في الصادرات الزراعية.   وفيما يخص قطيع الأبقار، قال حمود: إنه في عام 2010 كنا نملك أكثر من مليون رأس من الأبقار وألقت الأزمة بظلالها على قطاع الثروة الحيوانية الذي شهد حالات من الذبح العشوائي والتهريب وتخريب منشآت الثروة الحيوانية، ما أدى إلى حصول نقص في أعداد الأبقار والحاجة إلى ترميم القطيع.   وأضاف: جاء صدور القانون رقم 8 القاضي بإعفاء عملية استيراد الأبقار بقصد التربية من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى لمدة خمس سنوات بهدف تشجيع المستوردين على استيراد أبقار التربية، وإزالة العقبات أمام عملية الاستيراد لترميم قطيع الأبقار، من حيث العدد والنوع لرفدها بصفات وراثية عالية وتأمين حاجة السوق المحلية من منتجاتها.   وبالنسبة إلى آلية الاستيراد بين حمود أن عملية الاستيراد تتم بعد الحصول على الموافقات الفنية الصحية والتربوية من وزارة الزراعة، وهي عملية متاحة للقطاعين العام والخاص وفق الاشتراطات الصحية والتربوية المشار إليها، إضافة إلى اشتراطات وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لجهة السجل التجاري وقطع إجازة الاستيراد.   ولفت حمود إلى أن استيراد الأبقار خلال الأزمة ارتبط بصدور قانون مماثل في عام 2015، وهو المرسوم التشريعي رقم 30 الذي أعفى عملية استيراد الأبقار لمدة عامين، حيث استوردت غرف الزراعة من رؤوس الأبقار 250 رأساً لصالح المربين، وفي عام 2017 صدر خلاله القانون 24 الذي أعفى عملية الاستيراد مدة خمس سنوات من الضرائب والرسوم الجمركية، واستوردت من خلاله المؤسسة العامة للمباقر 5011 بكيرة حامل لصالح منشآتها ولصالح المربين.   أما بالنسبة لقطيع الأغنام فأشار حمود إلى أن هناك مجموعة من المشاريع للبحوث العلمية الزراعية لإكثار كباش العواس، ويتم فيها إنتاج كباش محسنة وتوزيعها على المربين، إضافة إلى أن معدل النمو هو الأكبر لقطيع الأغنام الذي يصل إلى 8.2 بالمئة سنوياً.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة