#
  • فريق ماسة
  • 2023-09-26
  • 3423

هل تصدق الشائعة؟.. تخفيض رسوم جمركة الموبايلات في سورية!

في الآونة الأخيرة، انتشرت شائعة عن تقليص قيمة الرسوم الجمركية على الهواتف المحمولة في سورية، مما أدى إلى ارتفاع أسعارها وجعلها خارجة عن متناول معظم السوريين الذين يحتاجون بشدة إلى هذه الأجهزة الضرورية لمتابعة حياتهم اليومية. ومع ذلك، يشهد سوق الهواتف المحمولة تباطؤًا كبيرًا نتيجة ارتفاع أسعارها بشكل كبير بسبب ارتفاع سعر الصرف والرسوم الجمركية، حسبما أفاد عبد الرزاق حبزة، الأمين العام لجمعية حماية المستهلك. وهذا الارتفاع يجعل الكثيرين يلجؤون إلى شراء الهواتف المستعملة أو حتى كسر الإيمي لتجنب دفع رسوم الجمرك. وقد حذرت وزارة الاتصالات مؤخرًا من عمليات كسر الإيمي وأكدت أنها تعرض أصحابها للمسائلة القانونية، بالإضافة إلى الأمور الجنائية الكبيرة التي تنجم عن هذه العمليات. تعتمد هذه العمليات على تشغيل الجهاز على الشبكة السورية بطريقة خاصة دون دفع رسوم جمركية مرتفعة. وأكد حبزة مع 23 مليون سوري آخرين أنه ليس من المنطق أن تكون رسوم الجمرك مساوية لسعر الجهاز نفسه، وأشار إلى أنهم قد أرسلوا كتابًا إلى وزارات الاقتصاد والمالية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك لشرح الأسباب، وأضاف أن وزارة المالية أجابت بأنها تفرض 30٪ من الرسوم والباقي يترتب على وزارة الاتصالات التي تحدد معظم هذه الرسوم. ولم يتم الكشف عن رد باقي الوزارات حسب ما ذكره حبزة، مؤكدًا أن دورهم كجمعية هو التواصل مع الجهات المعنية لتخفيض الأسعار والحد من الغلاء. يجدر بالذكر أن رسوم الجمرك على الهواتف المحمولة في سورية تعتبر مرتفعة للغاية، ورغم محاولات النشطاء لتخفيضها، إلا أن هذه المساعي باءت بالفشل، حيث تكاد تكون تلك الرسوم مساوية لسعر الجهاز نفسه، أو أقل بقليل، وتزيد باستمرار مع تقلبات سعر الصرف.

المصدر : سناك سوري


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة