#
  • فريق ماسة
  • 2024-02-17
  • 8669

العدوان الإسرائيلي يتواصل لليوم 134 على قطاع غزة.. والمزيد من الشهداء والجرحى

يواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة المنكوب براً وبحراً وجواً لليوم الـ134، مع ارتكاب مجازر دامية وجرائم مروعة بحق الفلسطينيين. وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن طيران الاحتلال قصف ثلاثة منازل في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، ومنزلين في حي الصبرة وسط المدينة، ما أدى إلى ارتقاء 10 شهداء وإصابة 20 آخرين. كما قصف طيران الاحتلال منزلاً في دير البلح وسط قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بينهم طفلان. وفي رفح جنوب القطاع، شن طيران الاحتلال ثلاث غارات على مخيم الشابورة وسط المدينة، ما أدى إلى استشهاد ستة فلسطينيين وإصابة تسعة آخرين، فيما قصفت مدفعيته المناطق الشرقية والجنوبية. وارتقى 5 شهداء، وأصيب آخرون في قصف طيران الاحتلال منزلاً في بلدة القرارة شمال شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما استشهد فلسطيني جراء قصف طيران الاحتلال منزلاً بحي الجنينة وسط مدينة رفح. ويواصل الاحتلال حصاره لمستشفى ناصر بخان يونس في غزّة، وسط انقطاع التيّار الكهربائي وتوقّف المولّدات عن العمل جراء نفاد الوقود، ما أدّى إلى وفاة خمسة مرضى. وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية أن الوضع في مجمع ناصر خطير وكارثي، حيث قام الاحتلال بإخلاء قسم الولادة والجراحة ونقل المرضى إلى مبنى ناصر القديم تحت القصف وتهديد السلاح المباشر، في انتهاك وخرق لكل الأعراف والقيم الإنسانية والقانونية والدولية. وأوضحت الوزارة أن مرضى المستشفى من أطفال ونساء وشيوخ هم عرضة للموت في أي لحظة نتيجة الحصار المطبق على المجمع، حيث استشهد 4 من المرضى داخله اليوم نتيجة توقف الأوكسجين جراء قطع الاحتلال الكهرباء عن كامل المبنى. وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس ارتفاع عدد الشهداء جراء العدوان المتواصل منذ السابع من تشرين الأول الماضي إلى 28775 شهيداً، و68552 جريحاً، إضافة إلى آلاف الضحايا الذين ما زالوا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال طواقم الإسعاف والإنقاذ من الوصول إليهم.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة