#
  • فريق ماسة
  • 2024-02-20
  • 7995

مدفيديف يهدد بضرب كييف وبرلين ولندن وواشنطن بالسلاح النووي

حذر نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، دميتري مدفيديف، من تداول محاولات إعادة روسيا إلى حدود عام 1991، حيث أشار إلى أن ذلك قد يضطر البلاد للجوء إلى استخدام ترسانتها الاستراتيجية النووية وشن هجمات على كييف وبرلين ولندن وواشنطن.   في تصريح عبر صفحته على “تلغرام”، قال مدفيديف: “إن انهيار روسيا سيترتب عليه عواقب أكثر خطورة من نتائج حرب عادية أو حرب طويلة الأمد، إعادة روسيا إلى حدود عام 1991 لن تؤدي إلا إلى نتيجة واحدة، وهي اندلاع حرب عالمية مع الدول الغربية، حيث ستستخدم روسيا ترسانتها الاستراتيجية النووية لضرب كييف وبرلين ولندن وواشنطن، وجميع المواقع الأخرى المهمة المدرجة في قائمة أهدافنا النووية” وفقاً لموقع العربية.   ودعا مدفيديف الدول الغربية إلى إعادة كل ما تسبب فيها قبل أن يكون الأمر متأخرًا، محذرًا من أنه إذا لم تتم هذه الخطوة، فإن روسيا سترد بأكبر قدر من الخسائر الممكنة للعدو، مستدلاً على ذلك بتجربة أفدييفكا.   وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت عن تحرير مدينة أفدييفكا الاستراتيجية في جمهورية دونيتسك، مؤكدة أن ذلك سيبعد قوات كييف عن مدينة دونيتسك ويمنع قصفها من الجانب الأوكراني.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة