#
  • فريق ماسة
  • 2024-06-05
  • 1701

موسكو تحذّر من تصعيد عسكري واسع النطاق في سورية

علّقت وزارة الخارجية الروسية على الغارات الإسرائيلية في سوريا، ووصفتها بأنها “تصعيد خطير واسع النطاق”. وفي بيان أصدرته  أدانت موسكو هذه الهجمات بشدة، معتبرة إياها انتهاكاً صارخاً لسيادة سوريا وللقانون الدولي، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم”. أوضح البيان أن هذه الأعمال التي تستخدم القوة قد تؤدي إلى عواقب وخيمة وتصعيد عسكري كبير في ظل الوضع المتوتر في المنطقة، وهو أمر غير مقبول. ودعت الخارجية الروسية إسرائيل إلى التوقف عن هذه “الممارسات السلبية” التي من شأنها زعزعة استقرار الشرق الأوسط بشكل لا يمكن السيطرة عليه. صدر البيان الروسي بعد يوم واحد من غارة إسرائيلية استهدفت مواقع في محيط حلب، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. وفي نوفمبر الماضي، ذكرت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أنه منذ 7 أكتوبر الماضي لم يعد الجيش الإسرائيلي يخطر روسيا بالغارات الجوية على الأراضي السورية. ووفقاً لمصادر مطلعة، فإن تل أبيب غيّرت سياستها بشأن الإخطارات المسبقة عقب بدء عدوانها على قطاع غزة. وفي يناير 2024، صرّح مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف، بأن إسرائيل توقفت منذ فترة طويلة عن إبلاغ روسيا مسبقاً بالغارات على سوريا، مشيراً إلى أن هذا التغيير ليس مرتبطاً بالعدوان على غزة. يذكر أنه في عام 2015، اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو على إنشاء “خط منع تصادم” لتجنب وقوع حوادث بين الطرفين في سوريا وحماية القوات والمعدات الروسية. يربط هذا الخط قاعدة “حميميم” العسكرية الروسية في شمال غرب سوريا بقيادة أركان الجيش الإسرائيلي.


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة