#
  • فريق ماسة
  • 2023-05-24
  • 5795

السياحة تعد تسعيرة جديدة لمنشآتها تراعي ارتفاع التكاليف

أكد مدير الجودة والرقابة السياحية في “وزارة السياحة” زياد البلخي، أن الأسعار الجديدة للخدمات في منشآت السياحة المقرر إصدارها مطلع الشهر القادم ستكون منصفة، وتراعي التعديلات الطارئة على تكاليف التشغيل.   وقال البلخي لصحيفة “الوطن”، نعمد لأن تكون الأسعار الجديدة المقرر إقرارها مطلع الشهر القادم منصفة، لتتضمن التكاليف الأولية وتكاليف التشغيل، بنسبة أرباح مدروسة منخفضة، تحقق التوازن بين العرض والطلب.   وأضاف البلخي إن اللجنة المركزية لتحديد أسعار الخدمات في المنشآت السياحية تعقد اجتماعاتها حالياً لدراسة إقرار أسعار جديدة للمطاعم والمنشآت السياحية، منوهاً إلى أنه لا شك بأن أي زيادة في تكاليف المواد الأولية وتكاليف التشغيل، سيتم لحظها ولاسيما التعديل الحاصل على أسعار الغاز الصناعي، وأي تكاليف في هذا السياق.   وتطالب “الجمعية الحرفية للمطاعم والمقاهي والمتنزهات” بانتظام توريد المحروقات اللازمة لعمل المطاعم للقيام بعملها من دون تحمل أي تكاليف مضاعفة وتكبدها خسائر من جراء عدم ملاءمة الأسعار الرسمية المقررة سابقاً مع مستلزمات العمل، كما تطالب بالإسراع بإصدار الأسعار الجديدة المقترحة وخاصة بعد صدور قرار “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” القاضي برفع أسعار الغاز الصناعي.   ومساء الاثنين 22 أيار الحالي، أصدرت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” قراراً برفع سعر أسطوانة الغاز المنزلي المدعومة إلى 15 ألف ليرة، وسعر أسطوانة الغاز الحر على البطاقة وخارجها إلى 50 ألف ليرة، بينما رفعت سعر أسطوانة الغاز الصناعي إلى 75 ألف ليرة.   وسبق لـ”وزارة السياحة” أن صرحت عدة مرات عن وجود دراسة لإصدار تسعيرة جديدة للخدمات المقدمة في المنشآت السياحية، خاصة بعد رفع سعر المحروقات في منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي، مع المحافظة على نسبة ربح تتراوح بين 15 إلى 20 بالمئة لأصحاب المنشأة.   وأصدرت “وزارة السياحة” آخر قائمة سعرية شملت الحد الأعلى لبدل الخدمات المقدمة في منشآت المبيت السياحية (فنادق – فنادق الإقامة)، شملت فنادق الدرجة الممتازة (أربع نجوم) والدرجة الأولى (ثلاث نجوم) والدرجة الثانية (نجمتان) ، في حزيران (يونيو) 2022، بينما كانت آخر تسعيرة لمنشآت الإطعام صدرت في كانون الثاني (يناير) 2022.   وصدر بعدها في 24 حزيران (يونيو) 2022 قراراً يقضي برفع تعرفة بيع الكيلو واط ساعي للمشتركين الرئيسيين بالخطوط المعفاة من التقنين كلياً أو جزئياً، من القطاعين العام والخاص، لتؤكد إثره مصادر في “وزارة السياحة” أكدت أن الوزارة تعمل على حساب التكاليف بناءً على تعرفة الكهرباء الجديدة، إذ إنه سيكون هناك هامش يغطي هذه الزيادة بشكل كامل.

المصدر : الوطن


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة