#
  • فريق ماسة
  • 2023-06-01
  • 4392

المقداد يبحث مع مورينو تعزيز وتطوير العلاقات السورية الفنزويلية في المجالات كافة

  استقبل وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد نائب وزير خارجية جمهورية فنزويلا البوليفارية لشؤون آسيا والشرق الأوسط تتيانا مورينو والوفد المرافق، والتي تزور سورية بمناسبة إعادة تشغيل خط الطيران الفنزويلي بين كراكاس ودمشق.   وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين، التي بنى أسسها الراسخة السيد الرئيس بشار الأسد والقائد الراحل هوغو تشافيز، وفيما بعد الرئيس نيكولاس مادورو وأهمية الاستمرار في تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة.   وأكد الوزير المقداد ضرورة متابعة التنسيق بين الجانبين لمواجهة التحديات المشتركة، النابعة من محاولات الدول الغربية التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة وفرض إملاءاتها عليها، مجدداً وقوف سورية إلى جانب فنزويلا.   وقال الوزير المقداد: إن الممارسات التي تقوم بها الولايات المتحدة الأمريكية في سرقة النفط السوري هي ذاتها التي تقوم بها بفنزويلا في محاولة السيطرة على موارد النفط الفنزويلية.   بدورها أكدت مورينو أن إعادة تشغيل خط رحلة شركة الطيران الوطنية الفنزويلية إلى دمشق ستشكل مقدمةً جديدة لمتابعة تطوير العلاقات الثنائية والروابط الاجتماعية بين شعبي البلدين.   وأشارت إلى أن سورية وفنزويلا تقفان إلى جانب العدالة واحترام سيادة الدول، للوصول إلى عالم جديد يسود فيه السلام، وأن انتصار سورية وفنزويلا هو انتصارٌ لكل شعوب العالم.   حضر اللقاء الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين، والسفير خليل بيطار مدير إدارة أمريكا، وجمال نجيب مدير إدارة الدعم التنفيذي، ومن الجانب الفنزويلي حضره خوسيه غريغوريو بيومورجي موساتيس سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية في دمشق.

المصدر : سانا


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة