استمعت محكمة بريطانية إلى أن امرأة مسلمة طعنت نائبا عن حزب العمال مرتين في دائرته الانتخابية انتقاما لتصويته لصالح مشاركة بريطانيا في غزو العراق عام 2003.وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان ستيفن تيمز النائب العمالي عن منطقة إيست هام شرق لندن ابلغ المحكمة أنه كان يعتقد أن روشونارا شودري (21 عاما) أرادت مصافحته حين ابتسمت واندفعت باتجاهه يوم الـ 14 من مايو الماضي.

وأضافت «بي.بي.سي» ان شودري ابلغت الشرطة البريطانية بعد اعتقالها أنها أرادت الانتقام لشعب العراق من وراء قيامها بطعن النائب تيمز.وتواجه شودري تهم الشروع في القتل وامتلاك سلاح هجومي.وأشارت «بي.بي.سي» إلى أن المدعي ابلغ محكمة أولد بيلي في لندن أن شودري حاولت قتل النائب تيمز عقابا على تصويته لصالح غزو العراق وانتقاما لشعب العراق.

  • فريق ماسة
  • 2010-11-02
  • 15898
  • من الأرشيف

امرأة مسلمة طعنت نائباً بريطانياً انتقاماً لحرب العراق

استمعت محكمة بريطانية إلى أن امرأة مسلمة طعنت نائبا عن حزب العمال مرتين في دائرته الانتخابية انتقاما لتصويته لصالح مشاركة بريطانيا في غزو العراق عام 2003.وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ان ستيفن تيمز النائب العمالي عن منطقة إيست هام شرق لندن ابلغ المحكمة أنه كان يعتقد أن روشونارا شودري (21 عاما) أرادت مصافحته حين ابتسمت واندفعت باتجاهه يوم الـ 14 من مايو الماضي. وأضافت «بي.بي.سي» ان شودري ابلغت الشرطة البريطانية بعد اعتقالها أنها أرادت الانتقام لشعب العراق من وراء قيامها بطعن النائب تيمز.وتواجه شودري تهم الشروع في القتل وامتلاك سلاح هجومي.وأشارت «بي.بي.سي» إلى أن المدعي ابلغ محكمة أولد بيلي في لندن أن شودري حاولت قتل النائب تيمز عقابا على تصويته لصالح غزو العراق وانتقاما لشعب العراق.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة