مع الصدمات المتتالية التي لحقت بالسوق السوداء لأسعار الصرف و بسوق الذهب يبدو أن أصحاب الأموال لم يكن لديهم ملاذ آمن لأموالهم إلا في سوق دمشق للأوراق المالية حيث  أغلقت جلسة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية أمس على حجم تداول لم تحققه منذ افتتاح السوق موزعة على 497ر234 سهما موزعة على 313 صفقة بقيمة تداولات إجمالية بلغت مليارا و 300 مليون ليرة.

هذا الرقم هو الأعلى في البوصة السورية منذ تأسسيها ولا يمكن تجاهل ما يحدث في سوقي الصرف والذهب و انعكاسه على جلسات السوق.

  • فريق ماسة
  • 2017-11-29
  • 9503
  • من الأرشيف

أصحاب الأموال يهربون إلى البورصة... تدولات سوق دمشق تصل إلى مليار و 300 مليون في آخر جلسة

مع الصدمات المتتالية التي لحقت بالسوق السوداء لأسعار الصرف و بسوق الذهب يبدو أن أصحاب الأموال لم يكن لديهم ملاذ آمن لأموالهم إلا في سوق دمشق للأوراق المالية حيث  أغلقت جلسة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية أمس على حجم تداول لم تحققه منذ افتتاح السوق موزعة على 497ر234 سهما موزعة على 313 صفقة بقيمة تداولات إجمالية بلغت مليارا و 300 مليون ليرة. هذا الرقم هو الأعلى في البوصة السورية منذ تأسسيها ولا يمكن تجاهل ما يحدث في سوقي الصرف والذهب و انعكاسه على جلسات السوق.

المصدر : الماسة السورية


اكتب تعليق

كل الحقول التي عليها علامة (*) مطلوبة